العدد 2962 ليوم 24 نيسان 2014
 
 
صحيفة يومية مستقلة شاملة - تأسست في 14 أيار 1993
مواضيع مفضلة
 
اكد انخفاض عدد الجثث المجهولة والمعلومة..معهد الطب العدلي: ضيق المساحة وتأخر الاجهزة يعيقان عملنا
بغداد – المؤتمر
يضطلع معهد الطب العدلي في بغداد بمهمات وواجبات كبيرة فرضتها طبيعة المرحلة والظروف الامنية الراهنة التي تمر بها البلاد.. ومما لاشك فيه فان طبيعة هذه المهمات والواجبات تخلق زخما كبيرا وجهدا اضافيا يلقى على كاهل المسؤولين والعاملين في اقسام المعهد الستة التي تتنوع في اختصاصاتها والتي تشمل اقسام فحص الاموات والاحصاء والبحوث وفحص البصمة الوراثية وفحص الاحياء وقسم الادارة فضلا عن قسم المختبرات. ومما لا شك ان فرض خطة تطبيق القانون التي مضى على تطبيقها اكثر من شهرين اسهمت في تقليل عدد الجثث المجهولة والمعلومة الهوية التي كانت تصل سابقا الى اكثر من خمسين جثة يوميا.. بالرغم من الامكانيات المحدودة للمعهد الذي يضم خمس ثلاجات لحفظ جثث الموتى فقط تم تحويرها وتطويرها لحفظ حوالي 150 جثة الامر الذي خلق عادة عدد من المعوقات والصعوبات في ظروف الخزن والامكانيات المتاحة لاسيما خلال الحوادث الطارئة والتفجيرات التي تخلف عادة الكثير من جثث الضحايا والتي تصل احيانا الى اعداد تتجاوز القدرة الاستيعابية لامكانيات الخزن والحفظ في المعهد. ويشير مصدر في المعهد الى ان هناك جملة من المعوقات والسلبيات التي تواجه العمل منها عدم التزام مراكز الطب العدلي في بغداد والمحافظات والتي ترسل الجثث عادة الى المعهد بالتعليمات العدلية حول حفظ وارسال النماذج بصورة عامة واكثر القضايا المرسلة خالية من المعلومات المطلوبة والتي من المفترض ان تتضمن معلومات حول ظروف الوفاة فضلا عن ان اغلب القضايا لا تطابق ظروف الارسال والختم.. منوها الى تأخر تجهيز المختبرات التابعة للمعهد بالاجهزة المطلوبة وخاصة اجهزة فحص وتحري السموم والمخدرات فضلا عن ضيق المساحة ومحدودية شعبة المفقودين لكونها تقع حاليا ضمن قسم المختبرات في حين ان الضرورة تحتم تحويلها الى قسم مستقل نظرا لاهميتها وكثرة المراجعات من قبل ذوي المفقودين الى هذه الشعبة بالرغم من بعض الاختراقات الامنية الحاصلة احيانا لكنها اقل من السابق. ويتطرق المصدر الى انجازات المعهد خلال الاسبوع الاول من شهر نيسان الحالي مؤكدا انجاز تشريح جثث معلومة الهوية بلغ عددها 55 جثة فضلا عن 90 جثة مجهولة الهوية.. منوها الى ان عدد الجثث التي تم دفنها خلال الفترة المذكورة وصل الى 93 جثة بعد حفظها في ثلاجات المعهد لمدة قانونية محددة حيث تم دفنها من قبل محسنين بالتعاون مع امانة بغداد في هذا الشأن. وكشف المصدر عن ادخال شهادات الوفيات لشهر اذار الماضي والتي بلغ عددها 638 ضمن البرنامج الخاص بالحاسبة والمعد من قبل وزارة الصحة بعد ترميزها وحسب التصنيف الدولي للامراض مبينا ان عدد الشهادات الداخلة في هذا البرنامج للفترة من 27 / 3 ولغاية 3 / 4 بلغت 125 شهادة وفاة. واوضح المصدر انه تم اكمال احصائيات حول الاموات والاحياء والمختبرات والحوادث الحياتية ووفيات الامهات فضلا عن احصائية السلامة والوقاية من العنف خلال شهر اذار الماضي.. وانجاز عدد من القضايا المحالة من المحاكم والمتعلقة بقضيا ومشاكل البنوة وتصحيح النسب فضلا عن تدريس منتسبي الدوائر الصحية ضمن اقسام المعهد في بعض الاختصاصات الحيوية المطلوبة وكذلك العمل على نصب وتشغيل الاجهزة الواردة الى قسم فحص البصمة الوراثية حيث تم تدريب الكادر على تشغيل واستخدام بعض الاجهزة المساندة والمساعدة في هذا الشأن. وافاد المصدر انه تم اجراء الكثير من الفحوصات خلال الفترة المذكورة والتي تشمل تقدير الاعمار للاشخاص وفحص الشدة والبكارة وتاكيد الحضانة للاطفال وغيرها.. وكذلك مواصلة قسم المختبرات في استلام النماذج المرسلة من قسم فحص الاموات ومن الطبابات العدلية ومراكز الشرطة في بغداد والمحافظات والتي تتضمن الفحوصات النسيجية والسموم وقضايا المخدرات المضبوطة والادوية المجهولة والاحشاء والدم وغيرها.
 

© حقوق الطبع والنشر محفوظة للمؤتمر الوطني العراقي
Copyright © 1997-2014 Iraqi National Congress. All rights reserved. info@inciraq.com