العدد 2983 ليوم 05 حزيران 2014
 
 
صحيفة يومية مستقلة شاملة - تأسست في 14 أيار 1993
مواضيع مفضلة
 
الاسمنت العراقي يتفوق على المستورد من غير ان يجد سوقاً
الحلة / الملف برس / وكالات
أكد علي قاسم كاظم مدير معمل اسمنت السدة أن هناك 13 نوعاً من الأسمنت المستورد ثبت فشلها من خلال الفحوصات المختبرية التي أجريت عليها من أصل 15 نوعاً مطروحاً حاليا في الأسواق المحلية في حين أثبتت نفس الفحوصات نجاح نوعية الأسمنت المنتجة من معمل سمنت السدة بنوعيه ( العادي والمقاوم).وأضاف كاظم أن جميع أنواع الأسمنت المحلي ومنها سمنت معمل السدة قد خضعت لفحوصات مشتركة من جهات رسمية معتمدة في جهاز التقييس والسيطرة النوعية ومركز بحوث البناء في وزارة الإسكان والاعمار والمكتب الاستشاري لجامعة بابل ومختبر كربلاء الإنشائي وقد أظهرت النتائج جودة هذه الأنواع من الاسمنت. يذكر أن مجلس محافظة بابل ألزم الشركات والمقاولين باستعمال أنواع الأسمنت المنتج في معمل سمنت السدة للمشاريع التنموية والحيوية في المحافظة وذلك للحفاظ على سلامة المشاريع من الانهيارات ولمقاومة الظروف المناخية المتباينة في العراق. ومن المعروف ان الاسمنت العراقي عرف بجودته منذ بدايات الصناعات الوطنية في العراق إذ كان هو النوع المفضل من الشركات الاجنبية التي عملت في العراق في العقود السابقة كما انه استعمل في مشاريع كبيرة و أثبت قوته وصلابته ومنها إعمار الجسر المعلق والجسر ذو الطابقين كما انه كان مفضلا من قبل المواطنين اثناء التعامل بالسوق وكان ينتج في مناطق متعددة من العراق ومنها الكوفة و سرنجار والسدة والفلوجة وغيرها كما ان قسما منه كان يصدر الى الخارج لجودته وتعاني الكثير من معامله الآن من التوقف كما ان عمال المعامل التي تنتج الاسمنت العراقي ومنها معمل السدة متوقفين الآن عن العمل ومهددين بالبطالة بسبب عدم تصر يف الانتاج الحالي لاقبال الناس على الاسمنت المستورد بسبب رخصه.
 

© حقوق الطبع والنشر محفوظة للمؤتمر الوطني العراقي
Copyright © 1997-2014 Iraqi National Congress. All rights reserved. info@inciraq.com