العدد 2983 ليوم 05 حزيران 2014
 
 
صحيفة يومية مستقلة شاملة - تأسست في 14 أيار 1993
مواضيع مفضلة
 
السيد محمد حميد الموسوي رئيس مجلس محافظة كربلاء :- زوار الاربعينية لهذا العام ستبلغ 15 مليون زائر ووضعنا خطة استباقية امنية لضمان حياة الزوار
حوار/ حمدي عبد الحميد
شهدت محافظة كربلاء تقدم عمراني وخدمي في ظل الحكومة المحلية الحالية التي ارست جهود جبارة في سبيل تطوير هذه المدينة المقدسة التي يتوافد اليها سنويا الملايين من كافة انحاء العالم لزيارة الامام الحسين والعباس عليهما السلام .. وللتعرف اكثر على المشاريع المستقبلية للنهوض العمراني بالمحافظة وكذلك الاستعدادات الامنية مع اقتراب الذكرى الأربعينية لاستشهاد الامام الحسين (ع) .. حول كل ذلك التقينا بالسيد محمد حميد الموسوي رئيس مجلس محافظة كربلاء الذي نال على لقب الشخصية الاجتماعية المؤثرة والابرز في محافظة كربلاء لعام 2010 من خلال استطلاع أجرته منظمة حرية الرأي الاعلامية .. ومن خلال حديثنا معه عن اهم ما تم تحقيقه من بناء عمراني وخدمي للمحافظة حيث قال :-

- في محافظة كربلاء لدينا مشاريع عديدة من مشاريع بسيطة ومشاريع ستراتيجية .. والمحافظة تفتخر بأنجاز المشاريع العمرانية الخدمية والترفيهية وان كربلاء المقدسة هي السباقة من المحافظات الاخرى في انجاز مثل هذه المشاريع..ومن مشاريعنا انجزنا اربع مجسرات ..وتم تشييدها من قبل شركات اهلية.. وايضا تم انجاز مشروع تصريف المياه الأسنة وهذا المشروع الاول من نوعه في العراق .. ونحن ركزنا على البنى التحتية كونها تعد العصب الرئيسي الذي يتم عليه البناء العمراني بحيث ستلاحظون في المستقبل القريب تغير كبير في كربلاء من حيث العمران والخدمات .. واقول هنا نحن نبذل جهود جبارة معتمدين على خبراتنا المحلية .. فمحافظة كربلاء وصلت ببناء البنى التحتية بنسبة 85 % فحين بقية المحافظات لم تصل الى 10% ..وايضا سوف تنتهي ازمة الكهرباء بعد انجاز مشروع محطة توليد تقدر وحدة التوليد (73) ميغا .. وبنسبة لمشروع مطار الفرات الاوسط الذي تم تغييره الى مطار كربلاء الدولي تمت احالته الى شركة فرنسية بكلفة (43) مليون دولار تصميم واشراف وسيتم تصميم المطار غير تقليدي بل يكون ليس له مثيل في الشرق الاوسط وتم عرض ثلاثة تصاميم طلبنا منهم تخصيص تصميم يجمع بين طبيعة المدينة المقدسة وبين الحداثة وانشاء الله بعدها خلال 7 اشهر تتم المباشرة بأنشاء المطار حيث قدرت المرحلة الاولى بسبع سنوات .
- اضاف السيد الموسوي :- وبنسبة لمشروع المتجازوين وضعنا حلول من خلال دراسة للخطة التنفيذية لازالة الاحياء حيث وضعنا بدائل بعد ازالة ثلاث احياء متجاوز عليها .. كربلاء مقبله على تغير جذري من الناحية العمرانية والخدمية .. والحكومة لديها القوة والارادة للنهوض بالواقع الاستثماري وكربلاء تتميز عن باقي المحافظات من خلال وجود المراقد المقدسة والاماكن الدينية والسياحية والأثرية بالإضافة الى الزيارات المليونية التي تشهدها المحافظة طوال العام ،كلها عوامل مهمة لجذب الاستثمار.
• ما هي استعدادتكم الامنية والخدمية لزيارة الاربعينية لهذا العام ؟
في هذا العام سيدخل الزوار بحدود 14 الى 15 مليون زائر وقد اعددنا خطط امنية وخدمية لاحياء الذكرى الاربعينية فلقد تم توفير أساطيل مركبات لنقل الزائرين الى كربلاء ومنها الى محافظات العراق الأخرى و أن الحكومة المحلية وبمختلف صنوفها التشريعية والتنفيذية والأمنية والخدمية استنفرت كل الموارد البشرية والفنية,ولكن على الرغم من هذا النفير الأمني والخدمي وإقبال أعداد كبيرة من الزائرين ..هناك وجود عمليات امنية استباقية بالنسبة للارهابيين الموجودين في المحافظة من اجل القضاء عليهم .وهذه ليس فقط في محافظة كربلاء بل تشمل ضواحيها من جرف الصخر والعطيفية وغيرها .وايضا تم تخصيص شارع الإمام علي (ع) للطوارئ والحالات المهمة وعدم نصب المواكب الحسينية فيه لتلافي حدوث حالات ازدحام خلال أيام الزيارة . وان هذا الشارع يعتبر حيويا كونه يقع في مركز المدينة وتم تخصيصه للطوارئ من أجل تسهيل حركة سيارات الإسعاف والدفاع المدني والسيارات الخدمية استعدادا لأية حالة طارئة قد تحدث وتسهيلا لانسيابية الحركة فيه ونتمنى من الزوار الكرام واصحاب المواكب الحسينية على ضرورة الحفاظ على نظافة المدينة المقدسة بعدم رمي الأطعمة المتبقية والنفايات بصورة عشوائية إضافة إلى المحافظة على شبكات المجاري والامتناع عن رمي الأطعمة فيها . ومن جانب اخر نتمنى من الجميع مساندة القوات الأمنية بالإبلاغ عن أية حالة مشبوهة أو توزيع الأطعمة من قبل أناس مجهولين وهذه مسؤولية تقع على عاتق كل المواطنين والزائرين .
اخيرا اضاف الموسوي قائلا:- اما فيما يخص الجانب الخدمي هنالك تعاون بين المحافظة والدوائر المعنية بالاضافة الى التعاون المستمر من قبل العتبتين المقدستين (الحسينية والعباسية)، مشيرا الى وجود لقاء تنسيقي يوم الخميس القادم مع الامينين العامين للعتبتين المقدستين السيد احمد الصافي والشيخ عبد المهدي الكربلائي لغرض تناول كافة الامور والتنسيق العام في مسألة الخدمات المقدمة للزائرين في محافظة كربلاء"
واوضح رئيس المجلس ان الحكومة المحلية تطمح دائما ان تكون الخطة مرنة كي نقوم بفك الاختناقات التي تحصل في الزيارات المليونية بالاضافة الى فك السيطرات بصورة جزئية ولكن يجب ان نعطي الاولوية للجانب الامني الذي يعتبر فوق كل شيء"
• وماذا عن مشروع دوار الامام الحسين (عليه السلام)؟
- مشروع دوار الامام الحسين (عليه السلام) هذا المشروع الذي يصب في خدمة مدينة الإمام الحسين (عليه السلام) فيه خدمة لمدينة الإمام الحسين (عليه السلام) وزائريها ولمحافظة كربلاء المقدسة لان زائريها من كل محافظات العراق وتزدحم في كثير من الايام. واننا نحتاج الى الدوار الاول والثاني والثالث وغيرها بالاضافة الى حاجتنا الى بنى إستراتيجية، وسيتم تنفيذ هذين الدوارين على ان لايتضرر أي مواطن في كربلاء المقدسة. اما فيما يخص شارع البوبيات ..ان شارع البوبيات لا يوجد فيه برنامج ولا مشروع لتهديم الدور السكنية او غيرها لتوسعة ذلك الطريق، ان القضية قضية التصميم الاساس على ان هذه المنطقة هي منطقة سياحية تجارية سكنية، وان المواطن سيستفيد والمستثمر وصاحب الارض وصاحب البيت في ذلك المكان . ولقد فتحنا الباب لاستحصال اصحاب الاراضي في المنطقة على اجازة لبناء فندق سياحي او محل تجاري لكن بشروط، بناء فندق سياحي بمواصفات عالية تحفظ فيه اولويات قدسية المدينة والمحافظة بشكل عام، ولايسمح ببناء مقاهي ولا كازينوهات تحت اسم سياحية، وهذه هي الموازنة مابين مصلحة المدينة ومصلحة المواطن في ابهى صورها.
 

© حقوق الطبع والنشر محفوظة للمؤتمر الوطني العراقي
Copyright © 1997-2014 Iraqi National Congress. All rights reserved. info@inciraq.com