العدد 2983 ليوم 05 حزيران 2014
 
 
صحيفة يومية مستقلة شاملة - تأسست في 14 أيار 1993
مواضيع مفضلة
 
بعيدا عن العشوائيات التي تطوق المركز .. الأليكوبوند يغزو واجهات مباني بغداد الحكومية
المؤتمر/ أصيل كمال

واجهات من الألمنويوم الملون والزجاج حولت العديد من المباني القديمة المتآكلة في شارع الرشيد إلى مبان حديثة جميلة المظهر، جمال المظهر هذا بدأ يشغل الكثير من الوزراء، وليس غريبا أن نرى تخصيصات مالية ضخمة تصرف اليوم على إعادة تجميل المؤسسات الحكومية.. هكذا أصبح الأليكوبوند يتمدد في كل أحياء بغداد، عاكسا ميزانية الحكومة الإنفجارية، مثلما عكس زجاجه السميك صور العشوائيات والأحياء المتهدمة المقابلة له. انتشار الأليكوبوند دفعنا لمعرفته، فغصنا في المواقع المتخصصة بحثا عن سماته، وما يميزه عن طرق التغليف الأخرى التي أصبحت ماضيا يتذكره من عاش زهو انتشارها.
الأليكوبوند أو الكلادينك
عبارة عن الواح المنيوم بعدة مقاسات ويتكون من ثلاث طبقات:
1- الطبقة الخارجية المنيوم سماكة 0.04 بمادة p v d f.
2- الطبقة الوسطة وهي عبارة عن عازل حراري من مادة ال (b v c) .
3- الطبقة الخلفية للكلادينك هي من الالمنيوم وسماكة الالمنيوم يجب ان تكون 0.04 وتكون مطلية بمادة pe.
ويتم تريكيب الكلادينك على فريمات خاصة من الالمنيوم وتوجد عدة انواع: منها التركي والصيني والامريكي، والامريكي المذكور هو من نوع مادة البوند ويعتبر من ارقى المواصفات.
وفي العراق شاع استخدام اليكوبوند تركي الصنع بسمك 4 ملم والطبقة الخارجية color للون تكون من 50% الى 45% درجة، وتكون مقاومة لدرجة الحرارة تصل الى 86 درجة حرارة مع تحمل برودة تصل الى 30% درجة تحت الصفر وتكون مضمونة لمدة تتراوح 15 -20 علم بعد الانتفاخ او تغير اللون الخارجي.
طرق التغليف
هناك ثلاث طرق للتغليف، وهي:
1- الطريقة الامريكية المتبعة في دول الخليج، وفيها يكون الهيكل اي الفريم الداخلي من الالمنيوم، ومقاطع التثبيت من الالمنيوم (البراكيت) وتثبت الواح الكلادنك فيها بواسطة البراغي، وملء مفاصل الجوينات بمادة السليكون الخاص لهذا الغرض، وتعتبر هذة الطريقة من انجح الطرق في العالم لانها من الالمنيوم100%.
2- التغليف بواسطة الهيكل الحديدي الفريم، وتثبت عليه قطع الكلادنك بالبراغي وتملء مفاصل الجوينات بالسليكون ايضا، ولكن من مساوىء هذة الطريقة، هي تموج الكلادنك بعد مرور فترة من الزمن، وهذا التموج عائد الى تمدد وتقلص مقاطع الهيكل الحديدي وخصوصا في الاجواء الحارة في بلدنا فضلا عن عامل الاكسدة المعروف في الحديد.
3- الطريقة الرديئة جدا، وهي التغليف بالهيكل الحديدي، ولكن لا تثبت مقاطع الكلادنك بواسطة البراغي بل بواسطة الراسطة المعروفة بـ(الاج) وهذة الطريقة لا تحتوي على اي نسبة من المتانة ولا تحمي البناية من الماء لعدم وجود السليكون ويستغلها البعض وسيلة للتغليف لانها سريعة في العمل مستغلين للاسف جهل مهندسينا واصحاب المباني في هكذا عمل.
بالنسبة لانواع الالكوبوند الموجودة، فيوجد عدة انواع: الصينية المنشأ وتكون الطبقة الخارجية منها تحتوي على نسبة من الحديد اي انها ليست المنيوم 100%، دخلت الى الاسواق العراقية الواح الكابون (الكلادنك) بماركة الوبوند المزور الصيني المنشأ، الذي يحتوي على نسبة عالية من الحديد بدل الالمنيوم يرجى ملاحظة اسم الماركة المزورة، التي تسمى ALobond علما ان الماركة الاصلية تحمل اسم ALubond. اما عن النوع الاخر والذي يعتبر من اجود الانواع الموجودة والمعتمد عالميا، وخصوصا في دول الخليج فهي ماركة البوند الامريكي ALubond والتي تكون فيها المواد المنيوم 100% وهذة الماركة لها عدة خواص ومزايا منها تحمل درجات الحرارة العالية، وتتحمل التغيرات الجوية وغير قابلة للحرق، الطبقة الخارجية منها تمتاز بثبات الالوان وبضمانات تصل الى اكثر من 20 سنة، والكثير من المزايا التي يمتاز فيها البوند الامريكي.
فوائد ألواح الكلادنك (الكابوند)
- لايتأثر بالعوامل الجوية
- وزن المتر المربع لايتعدى خمسة ونصف الكيلو لذا يعتبر خفيف الوزن إذا قارن بالتكسيات الاخرى
- لا يصداء حيث انه مصنوع من الألمنيوم
- الضمانات تصل لغاية 20سنه
- سهولة التركيب وسرعة بالتنفيذ
-تخفيف الاحمال عن المباني
-حفض واجهة البناية من المؤثرات الخارجية اذا استخدمت الطريقة الصحيحة للعمل
-جمالية ورونق خلاب
طريقة تركيب ألواح الكلادينك:
طريقة التركيب لابد من عمل فريمات من الالمنيوم (إطارات) وزوايا لتثبيت الالمنيوم على الجدار. وعمل الفريمات يختلف حسب الواجهات المعمارية (تقويسات + انحناءات + براويز..). وعند تركيب الواح الكلادنك يجب مراعاة اتجاة السهم الموجود على الجلاد الخارجي لالواح الكلادنك (الاليكابوند) اي يجب ان يكون اتجاه السهم بأتجاة واحد الى الاعلى او اليمين او اليسار ولا يكون الى الاسفل، لان قطع الكلادنك لو وضع اتجاه السهم فيها الى الاسفل سوف تفقد بريقها ورونقها وشكلها الجمالي وعليه يجب ان تكون اتجاه الاسهم بأتجاه واحد مع مراعاة عدم وضعها بأتجاه.
كلمة أخيرة
لا نختلف على ان هذا النوع من التغليف يشكل احد الثقافات التي لا تعكس تاريخ وتراث وحضارة وخصوصية العراق، إذ امتازت مبانينا بالخط العربي والريازة الإسلامية، ووربما ليس من جمال يضاهي جمال الارابسك الاسلامي.
لكن هناك من يرى في التغليف الجديد تناسبا وطبيعة البيئة العراقية الجديدة التي تسيد عليها الجو الصحراوي، وأصبحت عرضة للغزو اليومي للرمال.
 

© حقوق الطبع والنشر محفوظة للمؤتمر الوطني العراقي
Copyright © 1997-2014 Iraqi National Congress. All rights reserved. info@inciraq.com