العدد 2983 ليوم 05 حزيران 2014
 
 
صحيفة يومية مستقلة شاملة - تأسست في 14 أيار 1993
مواضيع مفضلة
 
احمد حسين مدرب منتخبنا للكرة الطائرة..للمؤتمر الرياضي: يجب فصل الاولمبية عن الاتحاد
الموتمر - فوزي التميمي

أكد الكابتن احمد حسين مدرب المنتخب الوطني العراقي للكرة الطائرة الذي كان يقود المنتخب عام 1983 حتى مغادرته العراق عام 1995 لأسباب لم يفصح عنها خلال الحديث مع الموتمر الرياضي الذي جرى معه في مدينة الناصرية إثناء لقائه مع عدد من مدربي المنطقة الجنوبية والوسطى وبحضور عضو الاتحاد المركزي العراقي احمد الجنابي استعدادات المنتخب للكرة الطائرة لخوض المباراة مع الفرق العربية في الدورة العربية التي من المقرر ان تقام في المغرب نهاية شهر تشرين الاول
وقال انه سيخوض معسكرات تدريبية ابتداء من منتصف شهر حزيران من العام الجاري في السليمانية والأخر خارج العراق
وقال ان هذه الالتفاتة للمعسكرات التدريبية لم تحصل لمنتخب الكرة الطائرة منذ عقد التسعينيات من القرن الماضي وهذا دليل على حرص الدولة واللجنة الاولمبية والاتحاد المركزي لرفع قدرات اللاعبين ومهاراتهم لان هذه اللعبة تحتاج الى بناء وتطوير من جديد حيث يستغرق منا اكثر من اربع سنوات حتى نتمكن من إعدادهم اعدادا جيدا
معربا عن تفاؤله بنتائج الدورة العربية المقبلة وكل امل باللاعبين ان يحققوا انجازات كروية رياضية في اللعبة لرفع اسم العراق عاليا بين الدول المشاركة
وتحدث الكابتن احمد حسين ان عودتي للعراق في 2010 كانت ضربة لكرة الطائرة وللرياضة عموما على حد تعبيره لما لمسته من سبات لهذه اللعبة منذ عام 1991 ولم تغير عليها اي شيء حيث الانهيار الواضح وبالتالي عملنا بكل جهد كبير وقوة من اجل بناء وتطوير هذه اللعبة ونحن مستعدون لتحقيق الانجازات
الكابتن حسين رأى ان الاندية الرياضية على عاتقها مسؤولية كبيرة وصفها بالمطبخ في اعداد اللاعبين وتهيئتهم الى المنتخب
ولم ينس ان يقول بان هناك خلل في اللجنة الاولمبية والاتحاد وقال الاولى ان تنظم العمل والأخيرة ان تعمل وفق مامرسوم لها من سفر واستقدام المدربين وتجهيز اللاعبين
وقال وجدت هناك نقص كبير في تجهيز الأندية وهذه مشكلة بحد ذاته..فضلا عن هذه اللعبة بحاجة الى مدفع كرة وهذا غير موجود وذلك بسبب عدم وجود حساب في المصارف او امتلاك بزنز كارت حيث اخذت على عاتقي واثناء عودتي من قطر ان جهز المنتخب بتجهيزات تقدر بثمانية الاف دولار كتجهيزات حملتها معي من امريكا وهذا جزء يسير اقدمه لابناء بلدي او تكريما لهذه اللعبة
ودعا المدربين ان يبحثوا عن اللاعبين وان لايستقروا على لاعبيهم فقط وقال انا بإمكاني ان اجد 60 لاعباً في مدينة الناصرية اكثر من مترين ويتمتعون بلياقة عالية وبدنية ممتازة..مشيرا الى انه اقترح ان تكون اللعبة على أربعة مراحل بواقع مرحلتين للعب في المحافظة ذهاباً واياباً
وعن حضوره الى مدينة الناصرية ولقائه بعدد من مدربي المنطقة الجنوبية والوسطى وبحضور عضو الاتحاد المركزي العراقي أضاف حضرت ندوة حوارية تحدثت عن مستقبل لعبة كرة الطائرة وماهي المهام التي يمكن ان يقوم به المدرب فضلا عن مناقشة طرق التكتيك والتكنيك وتحليل المباراة وكيفية التعامل النفسي مع اللاعبين وكيفية تطوير اللعبة في المحافظة وماهية احتياجات الأندية فضلا عن التأكيد حول التكنيك والتكتيك في اللعبة والخطط وكيفية اختيار الفريق وتجهيزه نفسيا ومعنويا دون ضغوط المدرب عليه
وقال ان المدربين الذين حضروا الندوة طرحوا عدة مسائل اتضح لي ان هولاء المدربين لديهم فكرة ورؤية تامة عن لعبة الطائرة وقوانينها بالرغم اني لم أشاهدهم على ارض الملعب عمليا
وأكد ان هناك دعم حكومي لهذه اللعبة مشيرا انه لاول مرة منذ عقد التسعينيات من القرن الماضي سيعسكر منتخب الطائرة خارج العراق
ونبه الكابتن حسين المدربين الى عدم استفزاز اللاعب داخل الملعب وإحساسه بأنه ارتكب خطا وهذا مرفوض طالما دخل اللاعب المباراة فلا يستطيع المدرب تغيير تكتيك اللعب بنسبة 25%
 

© حقوق الطبع والنشر محفوظة للمؤتمر الوطني العراقي
Copyright © 1997-2014 Iraqi National Congress. All rights reserved. info@inciraq.com