العدد 2983 ليوم 05 حزيران 2014
 
 
صحيفة يومية مستقلة شاملة - تأسست في 14 أيار 1993
إدارة البصرة تمهل بغداد إسبوعاً لحل أزمة الكهرباء وتتهمها بدفع المحافظة لإقامة إقليمها
المدى برس/ البصرة
هددت إدارة البصرة، امس الاثنين، الحكومة الاتحادية بأنها قد تضطر لتجاوز صلاحياتها إذا لم يتم حل أزمة الكهرباء بالمحافظة خلال اسبوع، عادة أن "تجاهل بغداد لحقوق" البصرة الدستورية، يدفع أبناءها وحكومتها المحلية لإقامة إقليم خاص بهم للحصول عليها، في حين دعا مجلس المحافظة نوابها الجدد إلى تشكيل كتلة برلمانية تطالب باستحقاقاتها لرفع "الحيف" عنها من قبل المركز. جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي مشترك، عقده، محافظ البصرة، ماجد النصراوي، اليوم في ديوان المحافظة، مع عدد من المسؤولين المحليين، بشأن أزمة الكهرباء، وحضرته (المدى برس). وقال النصراوي، إن "الحكومة الاتحادية ما تزال تشكل عائقاً كبيراً أمام المحافظة في ملف الكهرباء"، مشيراً إلى أن "المحافظة انفقت أموالاً طائلة من ميزانيتها على ملف الكهرباء للوصول إلى قدرة إنتاجية تقارب الـ2200 ميكا واط، إلا أن شحة وصول الغاز للمحطات حال دون ذلك". وأكد المحافظ، استعداده "استعمال صلاحياته الواسعة، بل وتجاوزها لإيصال الغاز اللازم للمحطات التوليدية"، مبيناً أنه "أمهل شركة الغاز اسبوعاً لبدء الضخ إلى المحطات الكهربائية، وبعكسه سيضطر للقيام بذلك بنفسه". ورجح النصراوي، أن "يتوجه أبناء المحافظة وحكومتها المحلية لإقامة إقليم البصرة، بسبب ممارسات الحكومة الاتحادية تجاهها وعدم منحها حقوقها المنصوص عليها دستورياً"، مستدركاً "برغم أن وقت إقامة الإقليم لم يحن بعد لكن الضغوط الحالية قد تدفع المحافظة نحوه لنيل استحقاقها من المركز". من جانبه قال رئيس لجنة النفط والطاقة في مجلس محافظة البصرة، مجيب الحساني، في حديث إلى (المدى برس)، إن "مجلس المحافظة يحرص على حقوق أبناء البصرة سيما ًانه خصص الكثير من الأموال لمشاريع الكهرباء وأعطاها الأسبقية لأهمية هذا القطاع بالنسبة للمواطنين"، مطالباً نواب البصرة الجدد البالغ عددهم 25، بضرورة "تشكيل كتلة برلمانية تطالب باستحقاقات البصرة لرفع الحيف عنها من قبل المركز بعيداً عن تسمياتهم وانتماءاتهم الحزبية والسياسية".
 

© حقوق الطبع والنشر محفوظة للمؤتمر الوطني العراقي
Copyright © 1997-2017 Iraqi National Congress. All rights reserved. info@inciraq.com