العدد 2983 ليوم 05 حزيران 2014
 
 
صحيفة يومية مستقلة شاملة - تأسست في 14 أيار 1993
الاحرار: لا تقارب مع دولة القانون .. متحدون تؤكد وجود اتفاق بين (12) كتلة لرفض ولاية ثالثة للمالكي
المؤتمر/ بغداد
أكد عضو ائتلاف متحدون محمد الخالدي، امس الاربعاء، وجود اتفاق بين 12 كتلة لرفض تجديد ولاية رئيس الحكومة نوري المالكي لولاية ثالثة. ودعا الخالدي في بيان له التحالف الوطني الى اختيار شخصية غير نوري المالكي لمنصب رئيس الوزراء ، مؤكداً وجود اتفاق مع 12 كتلة لرفض الولاية الثالثة للمالكي، معلنا في الوقت ذاته عن امكانية اختيار (متحدون) للمعارضة في حال حصول المالكي على ولاية ثالثة. وبين "نحن و12 كتلة فائزة، كل كتلة لديها أكثر من عشرة مقاعد، نرفض تولي المالكي ولاية ثالثة"، مبينا أن "القانون يؤكد ان الكتلة الأكبر هي التي تشكل الحكومة، والتحالف الوطني هو الكتلة الأكبر وعليه اختيار شخصية غير المالكي". وأكد الخالدي أن "متحدون ستتجه الى المعارضة فيما لو حصل المالكي على الولاية الثالثة ولن تشارك بالحكومة"، مستبعدا أن "يحصل المالكي على رئاسة الحكومة خاصة مع رفض التحالف الكردستاني ومكونات التحالف الوطني والعراقية للولاية الثالثة". من جانبها اكدت كتلة الاحرار النيابية، امس الاربعاء، ان رفضها لتولي المالكي رئاسة الحكومة لا تراجع عنه، وفيما بينت استمرارها بعقد حوارات ولقاءات مع الكتل الاخرى لتشكيل حكومة شراكة وطنية، اشارت الى انها ستلجأ للمعارضة في حال تولي نوري المالكي ولاية ثالثة. وقال النائب عن الكتلة حسن الجبوري في تصريح لـ"السومرية نيوز" ان "الحديث عن وجود تقارب بين التيار الصدري وائتلاف دولة القانون لتشكيل الحكومة المقبلة غير صحيح وعار عن الصحة"، مبينا ان "كتلة الاحرار لا تزال متمسكة بموقفها الرافض لتولي رئيس الوزراء نوري المالكي ولاية ثالثة ولا تراجع عنه". واضاف الجبوري ان "الكتلة مستمرة بالحوارات واللقاءات السياسية بين الاحرار والكتل الاخرى لتشكيل الكتلة الاكبر داخل مجلس النواب وتشكيل حكومة شراكة وطنية بمشاركة الجميع"، مشيرا الى انه "في حال تولي رئيس الحكومة نوري المالكي ولاية ثالثة، فسنلجأ للمعارضة لان ذلك اولى لنا من المشاركة في هذه الحكومة". وأكد الجبوري ان "الاحرار تعمل على الية التبادل السلمي للسلطة ومقبولية التوافق بين الشركاء السياسيين لتقديم الامن والامان والخدمات وبناء البنى التحتية للمواطنين"، لافتا الى ان "شروطنا الداخلية للتفاوض مع الكتل السياسية الاخرى هو اطلاق سراح المعتقلين المقاومين الاحتلال الامريكي وتسجيل اسماء شهداء جيش الامام المهدي ودفع رواتب تقاعدية لأسرهم وتعيين ابناءهم في مؤسسات الدولة، لكن شرطنا الاساسي هو عدم اعطاء ولاية ثالثة للمالكي".
 

© حقوق الطبع والنشر محفوظة للمؤتمر الوطني العراقي
Copyright © 1997-2017 Iraqi National Congress. All rights reserved. info@inciraq.com