العدد 2983 ليوم 05 حزيران 2014
 
 
صحيفة يومية مستقلة شاملة - تأسست في 14 أيار 1993
لا يوجد تقارب مع دولة القانون .. الاحرار: سنكون معارضة عند تولي المالكي ولاية ثالثة
المؤتمر – بغداد
اكدت كتلة الاحرار النيابية، امس الاربعاء، انه لا يوجد هناك تقارب مع ائتلاف دولة القانون، وفيما بينت استمرارها بعقد حوارات ولقاءات مع الكتل الاخرى لتشكيل حكومة شراكة وطنية، اشارت الى انها ستلجأ للمعارضة في حال تولي نوري المالكي ولاية ثالثة.وقال النائب عن الكتلة حسن الجبوري، لـ»السومرية نيوز»، ان «الحديث عن وجود تقارب بين التيار الصدري وائتلاف دولة القانون لتشكيل الحكومة المقبلة غير صحيح وعار عن الصحة»، مبينا ان «كتلة الاحرار لا تزال متمسكة بموقفها الرافض لتولي رئيس الوزراء نوري المالكي ولاية ثالثة ولا تراجع عنه».واضاف الجبوري ان «الكتلة مستمرة بالحوارات واللقاءات السياسية بين الاحرار والكتل الاخرى لتشكيل الكتلة الاكبر داخل مجلس النواب وتشكيل حكومة شراكة وطنية بمشاركة الجميع»، مشيرا الى انه «في حال تولي رئيس الحكومة نوري المالكي ولاية ثالثة، فسنلجأ للمعارضة لان ذلك اولى لنا من المشاركة في هذه الحكومة». وأكد الجبوري ان «الاحرار تعمل على الية التبادل السلمي بالسلطة ومقبولية التوافق بين الشركاء السياسيين لتقديم الامن والامان والخدمات وبناء البنى التحتية للمواطنين»، لافتا الى ان «شروطنا الداخلية للتفاوض مع الكتل السياسية الاخرى هو اطلاق سراح المعتقلين المقاومين الاحتلال الامريكي وتسجيل اسماء شهداء جيش الامام المهدي ودفع رواتب تقاعدية لأسرهم وتعيين ابنائهم في مؤسسات الدولة، لكن شرطنا الاساسي هو عدم اعطاء ولاية ثالثة للمالكي».وكان الائتلاف الوطني العراقي طالب، الثلاثاء (3 حزيران 2014)، ائتلاف دولة القانون بسحب مرشحه من منصب رئاسة الوزراء، فيما أعلن رفضه لحكومة الأغلبية وتأييده لحكومة الشراكة الوطنية.يذكر ان رئيس الوزراء نوري المالكي اكد، الاثنين (2 حزيران 2014)، أن الأغلبية اللازمة لتشكيل الحكومة القادمة، باتت «متحققة «، مشيرا الى أن 175 صوتا «مضمونا وسنضم المزيد».
 

© حقوق الطبع والنشر محفوظة للمؤتمر الوطني العراقي
Copyright © 1997-2017 Iraqi National Congress. All rights reserved. info@inciraq.com