العدد 2983 ليوم 05 حزيران 2014
 
 
صحيفة يومية مستقلة شاملة - تأسست في 14 أيار 1993
المدينة الرياضية في البصرة ، ، ملاعب معطلة تشكو الإهمال
أضحت المدينة الرياضية في البصرة حبيسة الإهمال خلال الفترة الأخيرة، خصوصا أرضية الملعب الرئيسي، فضلا عن عدم اجراء أي مباريات فيها سوى مباراتين جمعت بين الزوراء العراقي والزمالك المصري والميناء العراقي والعهد اللبناني خلال الافتتاح.
وكالة أنباء بغداد الدولية /واب / التقت بعدة أطراف للحديث عن الإهمال الذي أصاب المدينة الرياضية والحديث الدائر حول إهمال أرضية الملعب الرئيسي والمرافق الأخرى.

إصابة العشب بآفة زراعية

مديرة إعلام وزارة الشباب والرياضة عاصفة موسى قالت ان «أرضية الملعب الرئيسي في المدينة الرياضية في البصرة أصيب بآفة زراعية وتم التعامل معها من خلال الاستعانة باختصاصيين من وزارة الزراعة، وتم السيطرة على الأمر وسيعود العشب إلى وضعه الطبيعي، خلال فترة أمدها الأسبوعين، وبإمكان الإعلام الاطلاع والنظر بالنتائج بعد هذه المدة»، مبينة ان «ما تناقلته وسائل الإعلام حول الاستعانة بخرطوم للسقي غير صحيح فهو احد الوسائل لمكافحة الآفة الزراعية».
وأضافت ان «وزير الشباب والرياضة زار المدينة الرياضية واطلع على الملعب الرئيسي والمنشات المتبقية، فضلا عن أرضية الملعب، والتي نؤكد من هنا بان الموضوع تحت السيطرة وتمت معالجته بشكل سريع».

إدامة مستمرة.

مدير الدائرة الهندسة في وزارة الشباب والرياضة حبيب ألشمري قال ان «جميع منشات المدينة الرياضية مكتملة من جميع النواحي ، عدا الملحقات التي لا تؤثر بشكل كبير على الملاعب والمدنية بشكل عام «
وأشار إلى إن «هناك بعض الطرق لم تكتمل كونها مرتبطة بالشوارع الرئيسية بين مطار البصرة وكذلك المناطق الرئيسية للمدينة، فضلا عن عدم اكتمال فندق خمس نجوم وهو خارج العمل المشمول بالمدينة الرياضية، لكنه في الوقت نفسه واقع ضمن الأرض المخصصة للمدينة «.
وأضاف «بالنسبة لقضية أرضية الملعب الرئيسي للمدينة الرياضية، مهم جدا كون العشب الطبيعي تشرف عليه شركة انجليزية مختصة في العشب الخاص بملاعب كرة القدم، ولدينا اهتمام وإدامة مستمر بالنسبة للملعب وخصوصا في أرضية الملعب»، مبينا ان «بعض يرقات الحشرات تدخل في جذور عشب المدينة الرياضية وتؤثر عليه، بحسب أساتذة مختصين من جامعة البصرة ، لذلك عملنا على قص العشب بشكل كامل ومعالجة هذه الحشرات».

طلسم لم تفك شفرته إلى الآن

الصحفي الرياضي في محافظة البصرة مصطفى العيداني ، قريب من المدينة الرياضية ، قال ان «المدينة الرياضية طلسم لم تفك شفرته لغاية الآن، فهل يعقل مشروع رياضي جاري العمل به خمسة أعوام ولم يكتمل حتى الآن، فضلاعن الجوانب السلبية التي ترافق هذا المشروع «.
وأضاف» أهل البصرة تفاءلوا خيراً بأن مدينتهم ستحتضن ملعب دولي كبير، الا ان هذه الأمنيات تلاشت، ويثير الشك بأن وزير الشباب والرياضة قبل أيام قليلة حضر إلى البصرة ووعودنا بعقد مؤتمر صحفي يتم الإجابة فيه عن كل التساؤلات واتفقت معنا مديرية شباب ورياضة البصرة، الا ان الموعد تم الغائه وعاد الوزير إلى بغداد دون الاستماع إلى الإجابات الحقيقية، هناك خوف كبير من قبل أهل البصرة على المدينة الرياضية لأنها قد تكون في خبر كان من خلال الإهمال الواضح وعدم إكمالها في الوقت المحدد».
 

© حقوق الطبع والنشر محفوظة للمؤتمر الوطني العراقي
Copyright © 1997-2017 Iraqi National Congress. All rights reserved. info@inciraq.com